ادوية دوت كوم

الادوية الاكثر مشاهدة

تادانيرفى لاصقة تذوب داخل الفم ( TADANERFI )
تادالونج أقراص ( TADALONG )
جينوكونازول كريم ، لبوس مهبلى ( GYNOCONAZOL )
سولو ميدرول حقن ( SOLU MEDROL )
أر إكس مساج كريم ، جيل ( RX MASSAGE )
قرحة العين: الأسباب وطرق العلاج السليمة 2021-04-07
تعد قرحة العين من الأمراض التي يعاني أصحابها من انزعاج شديد، نظرا لما تسببه من ألم وعدم ارتياح تعرف على اعراض المرض وانواعة وطرق وعلاج قرنية العين.
ادوية دوت كوم
ادوية دوت كوم
قرحة العين: الأسباب وطرق العلاج السليمة
الكاتب : sara saad
التاريخ : 2021-04-07

قرحة العين: الأسباب وطرق العلاج السليمة

قرحة العين: الأسباب وطرق العلاج السليمة

تعد قرحة العين من الأمراض التي يعاني أصحابها من انزعاج شديد، نظرا لما تسببه من ألم وعدم ارتياح، وكأنه يوجد شئ ما أو جسم غريب في العين، مما يسبب الحكة والاحمرار، وحتى تشوش في الرؤية وغيرها من الأعراض المزعجة، ولتفادي الوصول لتلك المرحلة عليك الانتباه جيدا ومعرفة طبيعة الأعراض، حتى تتمكن من طلب المساعدة الطبية على الفور.

 

ما المقصود بقرحة العين؟

قرحة العين أو -التهاب القرنية- يقصد بها وجود قرحة حية مفتوحة على القرنية، وتكون على هيئة بقع بيضاء أو رمادية، شفافة أو معتمة (والقرنية هي العدسة الشفافة الموجودة أعلى العينين والتي تسمح بمرور الضوء)، وخلق الله الدموع كدرع حماية للقرنية؛ إذ تعمل على تطهيرها وحمايتها من البكتيريا والفيروسات، ولكن ترى ما الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بقرحة القرنية؟

 

أسباب قرحة العين 

تختلف أسباب قرحة العين حسب طبيعة حياة الشخص، وحالة جهازه المناعي وغيرها من الأسباب ومنها:

1- العدوى.

2- ارتداء العدسات اللاصقة لمدة طويلة تزيد من احتمالات الإصابة.

3- الإصابة بجروح في العين حتى وإن كانت صغيرة.

4- نقص فيتامين A.

5-  التهابات العين المتكررة.

6- الإصابة الفيروسية مثل فيروس الهربس.

7- جفاف العينين، حيث تعمل الدموع على حماية القرنية من العدوى والأجسام الغريبة.

8- الإصابة بالأمراض التي قد تمنع العين من الإغلاق الكامل كالعصب السابع.

9- التعرض إلى المواد الكيميائية والغازات الكاوية والتي قد تسبب حروق بالقرنية.

10- الإصابة بالأمراض المناعية قد تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة ب قرحة العين.

 

أعراض قرحة العين

1- ألم حاد في العين.

2- احمرار.

3- الشعور بوجود جسم غريب في العين.

4- حكة.

5- دموع.

6 - رؤية ضبابية.

7- تورم الجفون.

8- إفرازات سميكة أو صديد.

9- وجود بقع بيضاء على القرنية.

10- عدم القدرة على النظر إلى الأضواء الساطعة والحساسية الشديدة للضوء.

عند ظهور تلك الأعراض المزعجة، يجب التوجه إلى الطبيب وطلب العلاج على الفور؛ إذ قد يتطور الأمر إن لم يتم تشخيصه وعلاجه بشكل صحيح وسريع إلى العمى.

 

كيفية تشخيص قرحة العين؟ 

يقوم الطبيب بفحص القرنية بالعين المجردة إن كانت القرح كبيرة الحجم وواضحة، ولكن إن كانت غير مرئية وبعد الاستماع إلى شكوى المريض يقوم الطبيب بالفحص الميكروسكوبي، حيث يضع الطبيب بعض القطرات من صبغة برتقالية اللون على العين، وبعدها يقوم بالفحص باستخدام مجهر يلقي ضوء بنفسجي على العين، حينها تظهر القرح على هيئة بقع خضراء، وقد يأخذ الطبيب عينة من القرحة للاختبار وذلك بعد تخدير العين لمعرفة سببها، سواء كانت العدوى بكتيرية، فيروسية أو فطرية للتمكن من علاجها بشكل صحيح.

 

أنواع تقرحات العين

وتنقسم قرحة العين إلى ثلاثة أنواع حسب نوع العدوى:

قرحة العين الفطرية:

ويعد الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة أكثر عرضة من غيرهم إلى الإصابة بهذا النوع من قرحة القرنية.

قرحة العين الفيروسية:

يسببها الهربس، وهي عدوى فيروسية بسيطة، تؤدي إلى جروح وتقرحات صغيرة متكررة.

قرحة العين الأميبية: 

والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتلك العدوى هم من يرتدون العدسات اللاصقة لفترات طويلة، وقد تطور قرحة القرنية الأميبية إلى الإصابة بالعمى.
 

خطوات علاج قرحة العين

بعد الفحص الطبي ومعرفة السبب الرئيسي للعدوى يقوم الطبيب بوصف العلاج ودواء للعين طبقا للحالة، إما مضاد فيروسي، مضاد بكتيري أو مضاد فطري.

أما إذا كان هناك تورم والتهاب بالعين هنا يصف الطبيب قطرات للعين من عائلة الكورتيكوستيرويد.

ويوصي الطبيب ببعض التعليمات للتماثل السريع للشفاء، مثل عدم لمس العينين كثيرا دون داعي، وعدم وضع مستحضرات التجميل، ومنع ارتداء العدسات اللاصقة.

 

 
 

كم يستغرق علاج قرحة العين؟

تختلف مدة التماثل للشفاء على حسب حجم القرحة وموقعها وعمقها، ولكن في معظم الحالات يتم التعافي خلال أسبوعين او ثلاثة أسابيع، وقد تطول مدة العلاج لتجنب حدوث أي تلف في القرنية، حيث يؤدي الإهمال في العلاج إلى فقدان البصر جزئيا أو كليا.

وبعد الاطلاع على ماهية المرض وما يسببه من آلام وانزعاج، هل يمكننا أن نتجنب الإصابة بقرحة العين؟

بالطبع نعم، وهذا من خلال بعض التدابير الوقائية مثل:

- التأكد من نظافة اليدين قبل لمس العينين مباشرة.

- عدم النوم بالعدسات اللاصقة.

- التأكد من نظافة العدسات اللاصقة وتعقيمها قبل ارتدائها.

- غسل العينين فور دخول أي جسم غريب والتأكد من خروجه تماما.

 

وفي نهاية المقال نود أن نوجه نصيحة غالية إليك عزيزي القارئ، وهي التوجه إلى الطبيب فور ظهور أي عرض من تلك الأعراض التي تم ذكرها سابقا، لأن الإهمال والتهاون في علاج قرحة العين قد يكلفك نور عينيك لا قدر الله.


المصادر والمراجع:

1. healthline.com Corneal Ulcer: Causes, Symptoms & Diagnosis

2.medicinenet.com Corneal Ulcer Symptoms, Healing Time, Treatment & Causes

3. webmd.com Corneal Ulcer: Causes, Symptoms, Diagnosis, and Treatment

المزيد من المقالات

اترك تعليقك

التعليقات

لا يوجد تعليقات